قرن في سوق العمل السعودي – ملخص

لقد نشرنا في مقال سابق عن تتابع القوى العاملة جيلا بعد جيل إلا أنه كان محصورًا بالعاملين في الولايات المتحدة الأمريكية. لذا خصصت بعضًا من الوقت للبحث والاطلاع اكتمل بكتابة مقال قرن في سوق العمل السعودي.

المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية؛ تحتل المركز الثاني لأكبر احتياطي نفط في العالم والمركز السادس لأكبر احتياطي من الغاز الطبيعي. وهي أكبر دول شبة الجزيرة العربية وتقع في موقع استراتيجي بين القارات الثلاثة: أوروبا، وأفريقيا، وآسيا.  كما أنها موطن للعديد من الحضارات الإنسانية ومهد للرسائل السماوية. وعاصمتها الرياض. تمتاز المملكة العربية السعودية بوجود الحرمين الشرفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة وهما وجهتان لملايين المسلمين سنويا؛ للحج والعمرة ولزيارة أماكن أخرى ذات أهمية دينية.

المملكة العربية السعودية موطن لعدة أحداث تاريخية؛ سواء في عصور ما قبل الإسلام، أو خلال فجر الإسلام أو ما بعده. ومن بين هذه الأحداث وأهمها، تأسيس المملكة العربية السعودية وتوحيدها على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود. ونظرا لمركزها الاقتصادي والسياسي خُصصت هذه الدراسة للعاملين بالقطاع الخاص. فالمقال المنشور في مارس ٢٠١٤م لاقى تفاعلا رائعا (سواء بالسلب أو الإيجاب) لذلك عملت على التوسع في البحث والنشر وفقا لذلك.

إضافة لما سبق؛ أود أن ألقي الضوء على بعض الجوانب التي أثيرت عند نشر المقال الرئيسي:

  • هذه الدراسة بحث شخصي قمت به بنفسي من خلال تحليل من خبراء في علم النفس والسلوكيات والشخصيات والعوامل الاجتماعية والاقتصادية. تستند البيانات المذكورة إلى أبحاث متعمقة، وتستند الآراء على التحليل والفهم.
  • تركز الدراسة على المهتمين بالقوى العاملة في القطاع الخاص بالمملكة العربية السعودية.
  • اعتمد تقسيم الأجيال على الحقب الزمنية ويرجع ذلك إلى حقيقة أن ما قبل التسعينات الميلادية كان الاختلاف العمري للعاملين في سوق العمل مرتفع للغاية.
  • هذه الدراسة غير شاملة وإنما هي نقطة بداية وانطلاقة على أمل أن تؤخذ بعين الاعتبار من أحد الأطراف المعنية لبناء بحث شامل ومفصل.
  • تنويه: على خلاف الأبحاث الأكاديمية فإن جميع الاستشهادات والمراجع لهذه الدراسة ذات ارتباط تشعبي ومدمج لسهولة الوصول للمعلومة من مصدرها؛ (مثال على مرجع / ارتباط تشعبي تحته خط).

فيما يلي عرض بالترتيب الزمني لجميع المقالات حسب الأجيال من الأقدم للأحدث:

المقال الرئيسي: قرن في سوق العمل السعودي.

الجيل الأول: جيل ما قبل النفط.

جيل العاملين الذين التحقوا بسوق العمل قبل اكتشاف النفط عام ١٩٣٨م.

الجيل الثاني: جيل النفط.

جيل العاملين الذين التحقوا بسوق العمل (عام ١٩٣٨م وحتى عام ١٩٦٠م).

الجيل الثالث: جيل أرامكو.

فترة الانتعاش الاقتصادي للمملكة العربية السعودية أو ما عرف لاحقا بـ (الطفرة)؛ وكانت بين (عام ١٩٦٠م وحتى عام ١٩٨٠م).

الجيل الرابع: جيل الازدهار الاقتصادي (الطفرة).

جيل العاملين الذين التحقوا بسوق العمل (عام ١٩٨٠م وحتى عام ١٩٩٠م).

الجيل الخامس: جيل حرب الخليج (الصحوة).

جيل العاملين أثناء حرب الخليج وبعده الذين التحقوا بسوق العمل (عام ١٩٩٠م وحتى عام ٢٠٠٠م).

الجيل السادس: جيل الألفية.

جيل العاملين الذين التحقوا بسوق العمل (عام ٢٠٠٠م وحتى عام ٢٠١٠م).

الجيل السابع: جيل الابتعاث الخارجي.

جيل العامين الملتحقين بسوق العمل أثناء الربيع العربي وبعده  (عام ٢٠١٠م وحتى عام ٢٠٢٠م).

ختاما، للحصول على نسختك الالكترونية يرجى التحميل من الرابط التالي:

سوف يكون الرابط متوفر قريباً
Summary
قرن في سوق العمل السعودي - ملخص
Article Name
قرن في سوق العمل السعودي - ملخص
Description
المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية؛ تحتل المركز الثاني لأكبر احتياطي نفط في العالم والمركز السادس لأكبر احتياطي من الغاز الطبيعي. وهي أكبر دول شبة الجزيرة العربية وتقع في موقع استراتيجي بين القارات الثلاثة: أوروبا، وأفريقيا، وآسيا.  كما أنها موطن للعديد من الحضارات الإنسانية ومهد للرسائل السماوية. وعاصمتها الرياض. تمتاز المملكة العربية السعودية بوجود الحرمين الشرفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة وهما وجهتان لملايين المسلمين سنويا؛ للحج والعمرة ولزيارة أماكن أخرى ذات أهمية دينية.
Author
Publisher Name
HR MasterKey
Publisher Logo
%d bloggers like this: